هيمنة أمازون على سوق التجارة الإلكترونية-إقتصاديات

 
هيمنة أمازون على سوق التجارة الإلكترونية

 مقدمة (ونبذة تعريفية لتاريخ التجارة الإلكترونية):-

في عام 1948 تأسست شركة ToysRus للعب الأطفال على يد تشارلز لزروس فضلت تتوسع أكثر فأكثر في الولايات المتحدة وباقي دول العالم وبما فيهم الدول العربية (السعودية,مصر) حتى من قبل سنتين كانت واحدة من عمالقة صناعة ألعاب الأطفال في العالم كله وعندها أكثر من 1500 متجر في دول العالم المختلفة وفي عام 2000 إرتكبت ToysRus خطأ فادح وسمحت لملكة التجارة الإلكترونية حاليا شركة أمازون بتعليق حبل المشنقة عليها, الذى حصل هو أنها دخلت مع أمازون في شراكة لمدة عشرة سنين بحيث تكون البائع الحصري للألعاب لمنتجات الأطفال على موقع أمازون مقابل 50 مليون دولار سنويا يتم دفعها لشركة أمازون مع نسبة من أرباح المبيعات كانت هذه الشراكة ناجحة جدا ولكن كان لها عواقب وخيمة وكانت تعني هذه الإتفاقبة أن شركة ToysRus ليس لها وجود مستقل على الإنترنت كل العملاء الذين يحاولون زيارة موقع ToysRus يتم تحويلهم لموقع أمازون مباشرة.

في هذا الموضوع سوف نتحدث عن:-

  • ماذا  حدث بعد ذلك لشركة ToysRus.
  • وماذا تعني التجارة الإلكترونية.
  • وماهي أنواعها.
  • وكيف تبدأ مشروع تجارة إلكترونية ناجح برأس مال بسيط.
 

ماذا  حدث بعد ذلك لشركة ToysRus:-

تدميرأمازون لToysRus

 

 عندما شركة أمازون رأت نجاح هذه التجربة بدأت في توسيع فئة ألعاب الأطفال وإدخال منافسين ToysRus لكي يبيعوا في سوق أمازون خلال هذه الفترة عرفت أمازون كل صغيرة وكبيرة في عالم صناعة الألعاب,وعندما خلت شركة أمازون بالإتفاق السابق رفعت شركة ToysRus دعوى قضائية ضد أمازون وكسبتها أنهت الإتفاق, ولكن بعد فوات الأوان وبعد سنين طويلة ضيعتها بدون تطوير وجودها على الإنترنت وإستراتيجيتها في التجارة الإلكترونية وبمرور الوقت بدأت الضربات تنهال عليها من عمالقة التجارة الإلكترونية وهم Walmart و Amazon و Target إدارة ToysRus لم تستطع مواكبة الإتجاهات المتغيرة في سلوك المستهلك وتدمج التكنولوجيا في نموذج أعمالها, فبدأت حصتها في السوق تضمحل مع الوقت على حساب الشركات الذين تم ذكرهم سابقا والذين يبيعون الألعاب بهوامش ربح قليلة جدا, ورغم أنها فضلت تقاوم, إلا أن مقاومتها كلفتها 5 مليار دولار وبعدها قدمت طلب لإشهار إفلاسها وفقا للفصل 11 لقانون الإفلاس الأمريكي في سبتمبر 2017 وفي مارس 2018 أعلنت ToysRus إغلاق جميع متاجرها في الولايات المتحدة وبريطانيا و الذي وصل إلى 900 متجر , و شركة ToysRuys ليست الضحية الوحيدة للتجارة الإلكترونية فهنالك مجزرة تحدث للمتاجر التقليدية لدرجة أن هنالك مصطلح يطلق عليه في سنة 2017 RETAIL APOCALYPSY أي نهاية العالم للمتاجر البيع بالتجزئة التلقيدية.

وفقا لتحليل أنشاءته business insider في عام 2020 تم إغلاق ما لايقل عن 8300 متجر في الولايات المتحدة يمكن تفتكر أن دا طبيعي بسسب جائحة كورونا , لكن في 2019 تم إغلاق أكثر من 9300 متجر ويسبقها في  عام 2018 إغلاق أكثر من 5700 متجر وأيضا في عام 2017 تم إغلاق أكثر من 8000 متجر وهذه المتاجر تمتلك فيها براندات وسلاسل محلات عتيقة لها أكثر من 50 عام وأخرى 100 عام أمازون لوحدها مسؤولة عن إغلاق عدد كبير من المتاجر المعددة سابقا لذلك خرج مصطلح جديد وهو The Amazon effect أو تأثير أمازون وهنا المصطلح لايطلق على المتاجر التي أغلقت بسبب أمازون فقط بل مصطلح عام يشير إلى تأثير التجارة الإلكترونية على نموذج الأعمال التقليدي وتزايد شعبية التسوق على الإنترنت التي أضرت بالمنتجات التقليدية والتي تكتفي بالمنافسة من مكانها أو متجرها المادي ولاتدرك التغييرات الهيكلية التي تحدث في الصناعة مثل التغيير في أنماط التسوق وتوقعات العملاء الذين بدل أن يتوجهوا إلى المتاجر يتوجهوا إلى شاشات الكمبيوتر.

ماذا نعني بالتجارة الإلكترونية:-

بإختصار شديد هي Business Model أو نموذج أعمال يمكن الأفراد و الشركات من بيع وشراء الأشياء عبر الإنترنت.
 

هنالك 4 أنواع لنماذج  أعمال التجارة الإلكترونية:-

1- B2C أو Business to consumer:- 
يعني أن هنالك شركة أو كيان يبيع للمستهلك النهائي وهذا أكثر نموذج منتشر في التجارة الإلكترونية.
 
 2- B2B أو Business to business:-
 هنا الشركة تبيع خدمتها أو منتجها لشركة أخرى وتقريبا الشركة الثانية تعيد بيع السلعة للمستهلك النهائي مثلا مثل عندما يبيع  تاجر جملة لتاجر تجزئة.
 
3- C2B  أو Consumer to business:-
 
وتعني أن المستهلكين أو الأفراد يبعون للشركات مثلا عندما يمتلك الشخص مهارة أو فكرة معينة فيعرضها للشركات ويدخلوا يشتروها منه.
 
4-C2C أو Consumer to consumer:-
 
وهنا الأفراد يبعون للأفراد عبر منصات التجارة المتوفرة في كل البلدان العربية تقريبا مثل سوق أولكس في مصر أو سوق السودان في السودان.
 

 كيف تبدأ مشروع تجارة إلكترونية ناجح برأس مال بسيط:-

في البداية لبدء التجارة الإلكترونية كفرد أو مؤسسة لابد بتباع خطوات معينة وهي :-


1- تحديد السلعة أو الخدمة:- لابد أن تركز على سلعة معينة أو خدمة معينة أو مشتقة من مشتقاتها مثل الأحذية ومشتقاتها مثل السلع الجلدية ولابد أن تكون السلعة في ندرة نسبية أو حوجة والطلب عليها كثير.

2- وسيط لبيع المنتج:- مثل إمتلاك موقع إلكتروني أو صفحة على الفيسبوك والان توجد منصات عالمية تيتح لك تأسيس متجر إلكتروني بسيط في ساعات معدودة مثل Shopify.
 
3- رؤية المنافسين الذين يبيعون نفس المنتج وإستراتيجيات تسويقهم يعني بإختصار تركز على طبيعة عمل المنافسين.
 
4- تركز على إستراتيجية التسويق الخاصة بك:- تنشأ صفحات التواصل الإجتماعي الخاصة بمنتجك و تهئية صفحة العملاء الخاصة بك.
 
كل الأمور التي ذكرت سهلة التنفيذ لكن الأمر الأكثر صعوبة وهو مزود الخدمة الخاصة بك  أو سلاسل التوريد والعمل علي الأرض ,كيف سوف تحضر المنتج الخاص بك و تقوم بتوصيله للعملاء.
هنالك شركات مستقلة متخصصة في تزويد الشركات بسلاسل التوريد يعنى أن عليك فقط أن تحضر المنتج وهم سوف يتكفلون بالتوصيل المنتج وفي الغالب أن هذه الشركات متوفرة في أوربا و أمريكيا وأيضا توجد شركة وحيدة على حسب معرفتي في الشرق الأوسط وهي شركة قنوات.
 
في النهاية أعطينا رأيك في خانة التعليقات في الأسفل.

ولا تنسى الإشتراك في قناتنا على التليجرام  لتتوصل بالمواضيع الشيقة والمفيدة.

Post a Comment

أحدث أقدم
close